المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

مبارك ومحاباة اليهود ، علامة استفهام !

4 تعليق الثلاثاء, ديسمبر 07, 2010 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
 
يستفز المرء كثيرا أخبارا تتواتر على مدار السنوات الماضيه على لسان الرئيس مبارك والتي لا تبرهن فحسب على أن الرئيس مبارك لا يتعامل مع اسرائيل كعدو على الإطلاق بل ولا يحتاط حتى من أخطار اليهود المحدقه بشعوب المنطقة والعالم حتى قبل قيام دولة إسرائيل ذاتها بل أخطر من ذلك وهو ما يظهر واضحا في تصريحات الرئيس مبارك أنه يتعامل مع الشعب الإسرائيلي وحكومة إسرائيل معاملة الصديق الوفي والحليف الأوحد !
 
وآخرهذه التصريحات ؛ تعازيه الحاره في حرائق الكارمل في اسرائيل بل وإرساله طائرات خاصه للمساعده في إخماد الحرائق ولربما خبرا كذلك الذي نشر في جريدة الدستور عن أن النظام المصري أعلن الحداد الرسمي على ضحايا الحريق وتنكيس علم مصر ثلاثة أيام حدادا ، قد ينتقل من خبر ساخر إلى خبر حقيقي في سنوات قليلة قادمه .
 
إن هذا الأسلوب في تعامل الرئيس مبارك لأغرب ما يكون مع دولة اسرائيل التي أذاقت شعب مصر على مدار خمسين عاما منذ قيامها وحتى الآن ويلات الحروب وإحتلال الأرض والمذابح حتى كان ليقال بأن ما من بيت مصري إلا وله شهيد في حرب مع اليهود !
Israeli Airforce attack on Egyptian School inهجوم الطيران الاسرائيلي
على مدرسة بحر البقر - عام 1970
والتي استخدمت فيها اسرائيل طائرات الفانتوم ( الأمريكية الصنع )
وعلى امتداد الأعوام الخمسين احتلت اسرائيل أرض فلسطين فقتلت وشردت وهجرت المسلمين من أرضهم ولا زالت حتى الآن تتبع ذات الأسلوب العدائي تجاه العرب والمسلمين . فكيف لرجل شارك في حرب العاشر من رمضان وكان في مقدمة القاده العسكريين الذي حملوا لواء النصر بعد مرارة الهزيمة وبعد أن طعمت أرض سيناء بدم أبنائنا الشهداء ، كيف له اليوم هذا السبق في التعاون مع عدو يسبق تصريحه بالعداء كتمانه !
ولكم سيقت لنا الحجج بالمعاهدات والإتفاقيات الدوليه لتبرير موقف متخاذل تجاه كافة القضايا التي تمس العرب والمسلمين وتزعزع الأمن القومي  حتى لمصر قبل غيرها ...! فإذا ما كانت المعاهدات الدوليه ( على فرض شرعيتها ) تجبرنا وهذا الموقف المتخاذل الخاضع فيما يمس أمن مصر والعرب القومي فهل تلزمنا أيضا بالتعازي ومد يد العون التي لا تمد لأشقائنا في غزة
 
وهل تلزمنا اللجام كالدواب للدرجة التي تغلق فيها قنوات إسلاميه لمجرد تعرضها لإسرائيل بالذكر أو لكونها تذكر الناس بالله في محاولة لبث الترياق في نفوس الشعب العربي المسلم الذي تسمم بدنه ليل نهار برديء اللفظ والمشاهد الجنسية الفاضحه والشبه كامله تحت دعوى حرية الفكر والرأي في مواد تعرض ليل نهار وهي خاليه من أي معنى هادف ، أو فكر بناء .. اللهم إلا تغذية ثقافة العنف وإثارة الرغبات وتمييع المفاهيم على الناس ليصبح المظهر الإسلامي بذاته نوعا من التطرف ! ووضع إعلانات لحياة خياليه مستفزة لأحلام شباب في مقتبل العمر ما يدفعه للكسب السريع الغير مشروع طمعا فيها ويتحول المجتمع إلى مستنقع للرغبات والإجرام والعنف والجريمه . ولا يخفى على عاقل ضلوع الإسرائيليين في كل ذلك ، فالحرب مستمره ، ولا أعرف في ظل تصريحات وأفعال حكومتي كشاب مصري .. من مع من ؟! فلا معاهدات ، ولا اتفاقيات ولا غيرهما يجبر رئيسا لشعب مسلم بمحاباة العدو أو استفزاز مشاعر أبناء وأحفاد شهدائنا  في حروب شارك هو فيها !!
 
 
لتترك هذه الحقيقه الآن وفي الأخير ، ألف علامة استفهام !
 
 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!

4 تعليق على { مبارك ومحاباة اليهود ، علامة استفهام ! }

mohammed khafaga يقول...
19 يوليو، 2011 1:05 م [حذف]

كذب وافتراء

محمد إسماعيل سلامه يقول...
25 يوليو، 2011 12:31 ص [حذف]

ما هو الكذب والإفتراء ، المذابح الإسرائيلية الموثقة صوت وصورة ، أم صفقات مبارك مع اسرائيل والتي تتكشف بعد الثورة بأضعاف ما كتبته هنا قبلها !!
....
أعتقد بانه كذبك وافترائك أنت .. على نفسك ! تحياتي

R.A.White يقول...
25 يوليو، 2012 2:39 م [حذف]

تحياتى للمقالة...

والأخ خفاجة أكيد من بتوع أسفين يا ريس...

محمد سلامه يقول...
26 يوليو، 2012 3:05 ص [حذف]

بالتأكيد هو كذلك ..
شرفني مرورك ِ والتعليق

هل تريد التعليق على التدوينة ؟