المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

كركون في الشارع

أضف تعليق الأحد, ديسمبر 26, 2010 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
 
من سيصدقني القول عندما أخبره أني أستيقظ هذه الأيام لأشعر كما شعر الممثل (عادل إمام ) في دور المهندس ( شريف المصري ) في فيلم من أفلامه القليله الهادفه ( كركون في الشارع ) عندما نام قانعا في عربته المبتكره كمنزل والتي يجرها -حمار- مبتكر أيضا! ثم يصحو ليجد نفسه وزوجته وأولاده وأحلامه الصغيره كشاب .. وقد جرهم الحمار ..إلى المدبح !
ربما أتذكر المشهد وأشعل سيجارة محشوة بالسرطان الجاهز لأنسى أو أتناسى ما أنا فيه من هموم ، لكني أضحك قليلا .. وأبكي كثيرا عندما أفيق وتتفتح عيني على يوم آخر جديد ولكن هذه المره أكتشف أني لست وحدي ، ولا الشخصية التي قام بتجسيدها عادل امام ولا أنت ولا غيرنا فقط .. بل ... أكتشف بقليل من التفكير المباشر أن مصر ومنذ عهد إنتاج الفيلم عام 1986 ما هي إلا عربه تحمل تسعين مليونا..ويجرها (....) .. أيضا ! 

هل تريد التعليق على التدوينة ؟