المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

حلم .. مرعب !

أضف تعليق الجمعة, أبريل 27, 2012 , كتبها محمد إسماعيل سلامه

بالأمس ، غفوت يائسا ، فرأيت حلما مرعبا لو رآه الشيطان نفسه لهب من نومه منهارا ، في هذه الحالة وفقط أستطيع القول ان أحقر الناس ممن لديهم أم أو زوجه ، ولو كانت عاهرة ، يكسب !

كنت حين اعتزلت الناس أعرف أنني على حق وأنهم يستحقون ذلك ، والأمر يبدوا أسهل فأسهل مع التقدم في العمر أو ضيق الحال فتقل فيك رغباتهم ، فتستطيع ان تتقمص أي شخصية تريدها لساعات لجلب الرزق مضطرا ثم تقفل عليك بابك في نهاية اليوم وانت في مأمن ، تعودت ذلك ، لكن ما جدّ هنا "وهو مرعب" أنني لم اكن اعرف أبدا أن ثمة مشكلة مضطردة الكبر .. مع الخالق !! وبحيث أصبحت الخلوة عذاب تساؤل ، والنوم ، جحيم مخاوف .. ومشاهد مرعبه .. تتجسد فيها بعض الإجابات .. فتحتاج كوب الماء ولو من إبن عاق ، وإلى حضن يضمك ولو من امراة حقيرة ، هب ان مبادئك وثقافتك العليا لم تسمح لك بذلك ، ستعرف في الأخير أنها كلها ، لم تعرف بك طريقا إلى "الثلاجه" لتهون على قلبك ما رأيت في نومك ، أو تروي حلقك الجاف !

إن الطب النفسي قد يجد مئات الحلول لمشكلة مع الذات او الاخرين لكنه أبدا لما بجد بعد حلا لمشكلة واحده .. مع الله !

هل تريد التعليق على التدوينة ؟