المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

عليه العوض !!

أضف تعليق الخميس, مايو 10, 2012 , كتبها محمد إسماعيل سلامه

أرى ان خيارات الشعب المصري المتاحه في عشرة مرشحين لا يرقى اي منهم وبحق لطموح شعب قام بثورة أبهرت العالم وأسقط حكما ديكتاتوريا لثلاثين سنه مضت .. هذا بعينه إما دليل قاطع على فشل هذه الثورة أو أنها لم تكتمل بعد .. بكل ما تحمل الكلمة من معاني الكفاح الشعبي في الشارع من مظاهرات واحتجاجات مسلحه أو غير مسلحه ليست القضية .

ولكن ، أن يعود رجال النظام السابق ويفرضون انفسهم على الساحه بمباركة مؤسسات الدولة الإعلامية والرسمية ، ولم تجف دماء الشهداء بعد .. فهذا ما يؤكد اننا شعب لم يكن ليستحق الحرية التي سعى لها ، لقد أقنعنا انفسنا في ميدان التحرير بأن تنحي مبارك هو النهايه والتتويج الحق لكفاحنا في شوارع مصر أيام الثورة العشرين ، لكن العقل والمنطق يقول انه ما كان إلا بداية ، لحكمنا نحن ، وسلطتنا نحن ، وثأرنا نحن ، ومستقبلنا نحن .. متقبل استأمنا عليه من لا يستحق الثقه واشتقنا لأحضان البيوت وتركنا الحضن الأكبر وصدر النيل .. مكبلا ً !

تركنا الأمر في غباء مستحكم ، ليلتف علينا كل من كان في شاشات الفضائيات العارية يسب ويلعن فينا ، وكل من كان على شاشات الفضائيات الدينية يحكم بكفرنا وعدم الخروج على الحاكم ، هذه الإنتخابات مسرحية .. وغدا لناظره قريب .. أيا كانت النتائج ، وأيا كان من سيحكم ، لن يحكم !

وستعود الثورة أشد مما بدأت ، ولكن هذه المرة ، لا بتسليم للجيش ، ولا بامان لتجار الدين .. وقطعا .. لا مكان في البلد للمتآمرين عليها والمتاجرين بمواقفهم وأتباع النظام السابق .

أنا اعرف أن هناك الملايين من الشباب يشاركوني موقفي وأننا كلنا نشعر أننا سرقنا من جديد ، وتمت المتاجرة بنا من جديد ...

لن أنتخب احدا .. وسأنتظر أن نجد أنفسنا في الشارع مرة اخرى ، بلا احزاب ، ولا إسلاميين ، ولا تجار الموقف والطاوبر الأمريكي الخامس ولا إعلام مضلل للجهله ...

أقاطع انتخابات الرئاسة وأدعوا كل مصري لعدم الخروج في هذا اليوم وأنتظر عودة الثورة والثوار الحقيقيون الذين إن ثاروا ، اطيعوا ، ولن يُتاجر بهم مرة اخرى ...
facebook

هل تريد التعليق على التدوينة ؟