المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

أجيال .. من الجهل !

أضف تعليق الأحد, يونيو 24, 2012 , كتبها محمد إسماعيل سلامه

JSC Mubasher MISR_3530 10853_H_27500_20120624_112111 في كل بلاد العالم كلما يكبر الإنسان يزداد خبرة وعلما بالحياة إلا في مصر ! وفي كل بلاد العالم كلما اقتربت من المدينة يزداد الوعي الثقافي إلا في مصر ! هذا البلد ابتلاه الله بالجهل المطبق الذي يشيع في فئات بعينها حفظناها غيبا ، كبار السن ، الحرفيون ، سكان الأحياء الشعبية في القاهرة ، سكان العشوائيات ، والبلطجية (أسياد هذا البلد) ، لو كنت حاكما ً لهذا البلد لراعيت شبابه وأعدمت كل من جاوز الخمسين عاما ، إلا من رحم ربي ...
فإني يكاد يصيبني الشلل في كل مرة أستمع فيها لشيخ في الخمسين ( بيهرتل ) لا يعرف قرآنا ولم يمسك في حياته قلما ً وتراه في رأيه ، معجبا ً بنفسه ، رافعا انفه ، وموجها حديثه للشباب ( انتوا ، انتوا مين انتوا ، انتوا شوفتوا ، حاجه ، انتوا ولا عارفين حاجه ، احمد شفيق راجل خبرة ، انتوا ضيعتوا البلد بالثورة بتاعتكم دي ( إحنا ) .انوا شوفتوا ايه في الدنيا .. !!!!!!!!

هذا الجيل ، رأى من الدنيا ما لم يره غيره ، غير ان ميديا عبد الناصر وكلبه هيكل الذي كانت تخرج على الشعب كل يوم بإسقاط المئات من طائرات الفانتوم الأمريكية وقت ان كانت اسرائيل تدك جنودنا المنسحبين كالفئران إنسحابا عشاوئيا في صحراء سيناء المفتوحه ومات منهم سبعة عشر ألفا من الجنود .. لا تزال تلك الميديا عالقة بأذهان هؤلاء الكهول الجهله الذين هم عبئا علينا ، في كل شيء ...

ينامون على مكاتب كنا اولى بها ، وياكلون فلا ينطقون سوى العبث ، ويتعاطون المخدرات بأضعاف ما قد يتعاطاها شاب مراهق ، بل هذا المنظر المخزي في كل مقاهي الأحياء الشعبية تراه في كل يوم والصف المعهود من الكهال الذي يجلس يضم بعضه بعضا ً ، لا صلاة ، ولا صيام ، ولا قول معروف ، بل (خبط الدومنه ) وسب الدين ، والتلصص على الفتيات بعمر احفادهم ، لساعات ، بل حاول أن تتصفح جميع أفلام الموبايل الجنسية في مصر على الإنترنت ، واخبرني ، كم شابا تجد فيها ؟

كنت في صغري لا أرتاح في الحديث إلا لكبار السن ، حيث لم يكن ليفهمني من هو في سني وقتها ، اليوم ... انا تقريبا .. اكبر اصدقائي المقربين . في نظري ... يحتاج هذا البلد لجيلين على الأقل .. حتى يستعيد الأمل .. في مستقبل افضل .. لمن يستحقوه ..وحتى يكون صفا واحدا في أوقات الأزمه ، لا شاشتين على التلفاز ، احداهما يكبر فيها الشباب المصلون في التحرير ، والأخرى يرقص فيها توفيق عكاشه وإلهام شاهين على نغمات الأغاني الشعبية القذرة !
facebook

هل تريد التعليق على التدوينة ؟