المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

خصوصية المسلمين بالدين أولا

أضف تعليق السبت, يناير 19, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه

غض الطرف عن الفساد الأخلاقي وغياب الدين سيظل أكبر فجوة بيننا وبين التقدم العلمي وركب الحضارات ، العالم كله يتقدم بالعلم فقط فالدنيا غايتهم والعالم المادي كونهم الذي يؤمنون به ، إلا المسلمون فلا تقدم ولا حضارة لهم إلا بدين أولا ، هذه هي خصوصيتنا وعلامتنا التي ميزنا به الله وأظهرنا بها على العالم ، والتاريخ يشهد أنا وقت أقمنا الدين تمكنا من العلوم وتقدمنا على العالم ولم نكن يوما دولة عظمى إلا وقت كان إسمنا الخلافة الإسلامية لا قوميات ولا علمانيات ولا تفرق ، ولم يذكر التاريخ مرة في بلاد المسلمين أن تقدم العلم بلا دين . أو قامت لنا قائمة دون أن تكون المرجعية هي الإسلام .
محمد إسماعيل سلامه

هل تريد التعليق على التدوينة ؟