المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

عندما تعبد من أنت سيدهم !

أضف تعليق الأحد, يناير 20, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
 
جميع المعارف والعلوم البشرية القديمة والحديثة يظهر لك في مرحلة من مراحل دراستها بشكل قاطع وواضح أن الإسلام هو الدين الحق وأن محمد صلى الله عليه وسلم لم يعرف عظمته أحفاده بقدر ما يعرفها أحفاد الكفره وعبدة الشيطان . لهذا نتسائل في سذاجة لماذا كل هذه الحرب على الدين الإسلامي ، الإجابة بسيطة وموجعه وهي أنك لا تعرف قيمة تركتك ولا قيمة من ورثوها لك من أجدادك ، في حين يعرفها أعداؤك جيدا ومستعدون للدفع بكل ما هو ثمين ونفيس لديهم للحيلولة دون قيامك مرة أخرى على أساس من الأخذ بهذا الدين كمنهاج حياة وحضارة ، لكن السؤال الذي أصبح أكثر تداولا هو لماذا قدر الله أن يتفوق علينا أعداؤنا ويحيق بالمسلمين كل هذا الضعف ، الإجابة بسيطة وموجعه أيضا ، وهي انك اخترت أن تكون عبدا لمن اختار لك الله أن تكون سيدا لهم في الدنيا وشاهدا عليهم في الآخرة .

الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَـذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ [الأعراف : 51]
محمد إسماعيل سلامه



هل تريد التعليق على التدوينة ؟