المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

,

قليل من الشجاعة كفيل بإنهاء الامر 30 يونيو

التعليقات مغلقة الأحد, يونيو 16, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه

مرسي لا يعني شيئا للجماعه ، إن ركزنا عليه ، ستضحى به كأول خياراتها لا آخرها اما ان تختار الجماعه العنف كخيار أول ، فهذا يعني أن ساستها يشعرون بالخطر الداهم وان الرئاسة تعني لهم كل شيء .. لا مرسي بشخصه ففي حال أسقطت رئاستهم لن يخل الأمر ، سينتهون بعدها لا محالة كحزب سياسي بل كجماعه دعوية أيضا . والحشد في الصالة المغطاة اليوم .. إستعراض قوة ورسالة تهديد ونص الخطاب إنذار بحرب اهلية صريحه تستعد لها الجماعه دون رئاستها .. واعتقد ان الجيش والشرطة اعطيا لها الضوء الأخضر مشروطا بعدم تطور الأمر على نطاق واسع ، وإلا فالجيش سيتدخل في حال فقد السيطرة ..

الكفة متوازنة بين الإحباط الشعبي كدافع للنزول ، وبين الولاء والطاعه من اعضاء الجماعه لساستهم .. لم يبق إلا الإعلام وتصديره للمشهد ، لو استطاع الإعلام تصدير المشهد يوم 30 يونيو في غير صالح الإخوان .. لا أستبعد تكرار مشاهد الثورة بالأخص مع ( غشم ) أتباع الجماعه ، ونيتهم المبيته ( للعنف ) .

انا متأكد أن الشعب المصري سوف يحرج جماعة الإخوان المسلمين ورئيسها الذي خدم الشعب المصري لأول مرة دون قصد منه اليوم بأن صرّح أن الخارجين يوم 30 يونيو القادم ما هم إلا اتباع الفلول والنظام الفاسد السابق ، وأنه ( يستعامل بكل حسم و لا مكان لهم بيننا ) فإذا رأى العالم الملايين في الشوارع يوم 30 يونيو القادم .. لن يبق للجماعة ماء وجه تحفظه ، ولا كيد تستخدمه بغير المواجهة الصريحه على الأرض مع شعب رافض لحكمهم صراحة .. قليل من الشجاعة في جانب الشباب كفيل بإنهاء الموقف انا متفائل ..