المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

غَيَابَةُ الْجُبِّ

لستُ في جمالِ يوسف ، لكني ظُلمت ظلمَه ، ولستُ مُصْطَفىً من الله لأصير مَلِكا ًعلى مصر ، ولكني أثقُ بعدل ِالله وإنصَافه ولو بَعد حين .
محمد إسماعيل سلامة

الأربعاء, يوليو 24, 2013 / أضف تعليق …

هل تريد التعليق على التدوينة ؟