المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

وصلتُ إلى القاهرة

أضف تعليق الخميس, سبتمبر 05, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
وصلت إلى القاهرة كما تركتها يوما، بلا سكن، بلا عمل، بلا راحة بال، وحسبي الله ونعم الوكيل في الظالمين، صديقي في العشوائيات، أيقظته والحقائب فوق رأسي كالمطلقة، فهَبَّ وحضّر الفطور، ثم تركني في عشته ( المكيفة ) والواصل لها إنترنت ( واي فاي ) ليبحث لي عن سكن .. أراكم بعد حين .. يلزمني شهر على الأقل .. لأجد ( عُشّة ) و (لقمة عيش) مناسبين.
( الواد هشام مش ممكن يسلفني التكييف ده في العشة اللي هأجرها ؟! أنا سقعت بجد)

هل تريد التعليق على التدوينة ؟