المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

,

إلف الضائعين

أضف تعليق الأربعاء, أكتوبر 16, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
منذ قليل،مشيت مضطرا كيلوا مترين لأقرب صيدلية،استوقفني لسرقتي أحد البلطجية،ثم نظر لي فعرفني واعتذر،ساءني الأمر إذ يعني أنني أصبحت معتادا هنا!

هل تريد التعليق على التدوينة ؟