المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

موت هاديء ليس كثيرا

أود فقط لو أن موتي لا يكون كحياتي .. صعبا وقاسيا، لست أقل من الجبابرة والكفرة ممن ماتوا على أسرتهم في هدوء .. على الأقل في الظاهر.

الجمعة, أكتوبر 04, 2013 / أضف تعليق …

هل تريد التعليق على التدوينة ؟