المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

, ,

ركون .. وركود!

أضف تعليق الجمعة, أكتوبر 18, 2013 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
رأيتها من بعيد كإحدى شريفات العرب الحرائر ممن كن يطالعن الأدب وينشدن الشعر ويرتجلنه أحيانا، حتى اقتربت فسمعتها (اديك في الجركن تركن) فركنت !

هل تريد التعليق على التدوينة ؟