المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

لا عليكِ

أضف تعليق الثلاثاء, أكتوبر 14, 2014 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
حَسْبُ أيامي وعودا ً صُنْتها / وأمانٍ كُنَّ طوعاً في يديكِ
وحَنينا لا عليكِ الآن إن / ذَهَبَ العُمْرُ -ويبقى- لا عليكِ !

هل تريد التعليق على التدوينة ؟