المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

خذني لأطراف المدى

أضف تعليق الأربعاء, أكتوبر 15, 2014 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
خذني لأطراف المدى
للشمس او للثلج خذني
للجحيم أو الردى ..
أنا في كهوف كآبتي
لا فيتة قد ءامنوا
لا طالعٌ يشفى السؤال ولم يجد
أحدٌ على ناري هدى!

هل تريد التعليق على التدوينة ؟