المدونة قيد التطوير

mohamed ismael salama

جَفَّتْ رَياحِيني

أضف تعليق السبت, ديسمبر 10, 2016 , كتبها محمد إسماعيل سلامه
رُوحـي سَـجـين لا الزَّمـان زَمَـانـه ... كـلا ولا هــذا الـمـقــام مــقــامــي
ما مَـرَّ مـن يـوم عـلـى حُـلـم ٍفـنـا .....إلا وذقـــتُ مَـــــرارةَ الأيـــــــــام ِ
وَثَـبَ الـزَّمانُ مُغَـبـّرًا فـي إثــره .......عُمري ، فضيَّعَ صَفحة الأحـلام ِ
يالَشَّـبـاب إذا تـداعـى والـصـبــا ........هُـزمَ الطًّموحُ ونُـكِّـسَتْ أعلامي
يا ساكناً والـرّوحُ بين جوانحي ..........وَتـرٌ بـه شَــوقٌ إلــى الأنــغـــام ِ
هـذي لـيـال ٍ لا تُـبــدّدُ لـوعـتــي .......والشمسُ تشرقُ لا تُحيل ظلامي
جَـفـَّت رياحيني وأقـفـَرَت الـرُّبى ......والـنَـيِّـراتُ أضـاعهـن غـمـامـي


(من أشعاري)

محمد إسماعيل سلامه

هل تريد التعليق على التدوينة ؟